الرئيسية » اخبار الرياضة » الاتحاديون: استعادة النقاط الثلاث شبه مستحيل

الاتحاديون: استعادة النقاط الثلاث شبه مستحيل

لقي البيان الأخير لإدارة الاتحاد ردود فعل كبيرة بين جماهير النادي وتسبب في انقسامهم بين مؤيد ومعارض خصوصا بعد أن برأت الادارة ساحة الإدارة السابقة برئاسة ابراهيم البلوي فيما يخص قرض الـ50 مليون ريال والتأكيد على أنه صُرف على القضايا الخارجية، وكذلك الاعتراف أن النادي تسلم خطاب لجنة الانضباط لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا ” والمتضمن تحذيرها بسداد المبلغ الخاص بأتعاب لاعب الوسط الارجنتيني مانسو وأن المسؤول عن استلام الخطاب توقع أن القضية تم اغلاقها ولم يُبلغ الادارة مما تسبب في إيقاع عقوبة بحسم ثلاث نقاط من رصيد الفريق الأول لكرة القدم في “دوري جميل” .

وعلقت الجماهير المؤيدة للبيان بالقول: “إدارة الاتحاد كانت جريئة بكشفها صحة سير الادارة السابقة وتسديدها للقضايا الخارجية وهذا يُعتبر إنصافاً ورداً على المشككين الذين زعموا بأن القرض لم يُصرف بالشكل الصحيح في الوقت الذي اطلعت فيه ادارة الاتحاد على جميع المستندات الخاصة بصرف القرض ما أخمد الشائعات، وحاتم باعشن أنصف عمل الادارة السابقة والجهود المقدمة منها في حل القضايا عن طريق القرض وعلى الإدارة الحالية مواصلة عملها وعدم الالتفات لمن يحاول التشكيك فيما تقدمه والوقوف معها”.

في المقابل ظهرت ردود فعل المعارضين للبيان بشكل واسع وهاجموا الإدارة الحالية بالقول: “هناك قضايا خارجية مسجلة على النادي لدى ” الفيفا ” لم يتم إغلاقها على الرغم من أنها كانت موجودة في عهد إدارة ابراهيم البلوي وربما تصدر قرارات صارمة على نادي الاتحاد، ونطالبها بتوضيح مفصل عن القضايا الخارجية التي أُغلقت عن طريق القرض البنكي”. مبدية استياءها من ظهور البيان بصورة مبهمة من دون توضيح تفصيلي يكشف للجميع أين صُرفت الـ 50 مليون ريال، واستغربت من توقيت صدور البيان على الرغم من أن الفريق يسير في الطريق الصحيح ويحتاج الى دعم جماهيري والأولى تأجيل البيان الى وقت لاحق مثلما أجلت الإدارة مؤتمر كشف الحقائق وهذا يكشف عن وجود ضغوطات تُمارس على ادارة حاتم باعشن حتى تُبرئ ادارة ابراهيم البلوي من مشاكل الديون وأن الأولى فقدت كرت الدفاع عنها في حال ظهور قرارات جديدة من “الفيفا ” بسبب القضايا التي كانت قد سُجلت في عهد إدارات سابقة لا تتحمل تبعاتها الادارة الحالية”.

وتلقت الجماهير صدمة موجعة بسبب الثلاث النقاط المحسومة ولكنها متمسكة بأمل استرجاعها إلا أن اعتراف ادارة الاتحاد في بيانها الأخير بالخطأ الاداري بدد جميع آمال الجماهير وأن لجنة الانضباط لدى ” فيفا ” لن تعيدها بسبب أن المسؤول لم يبلغ الإدارة، واستغربت الجماهير من عدم اعتراف الإدارة بذلك الخطأ بعد صدور القرار والتزمت الصمت يومين ومن ثم ظهرت ببيان وتصاريح تلفزيونية تُعد تخديراً للجماهير بعد غضبها الكبير وتأكيد صحة موقفها ولم تكن تعلم بخطاب الانذار، إلا أن اعترافها باستلامه لن يجدي نفعاً في استعادة النقاط والقرار أُتخذ بعد تبلغ ادارة النادي والاتحاد السعودي.

واتضح أن ردود فعل الجماهير والانقسامات الكبيره حول مضمون البيان وصل أثرها إلى رئيس الادارة حاتم باعشن وغرد من حسابه الشخصي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” بالرغم من أن البيان لم يمض عليه سوى أقل من ست ساعات إذ قال : “جمهور الذهب أنا أحب الاتحاد مثلكم، أرجو منكم البعد عن التحزبات ودعونا نجمع ولا نفرق وأن نكون فعلاً متحدين فاسم نادينا الاتحاد “.

وجاء رد باعشن على الشائعات التي ظهرت خلال الساعات الماضية عن مطالبة عدد من أعضاء الشرف أن يستقيل من منصبه بالقول: ” أنا باقٍ ولن أستقيل ” في تحدٍ واضح منه لكل من يحاول التأثير أو زعزعة الأوضاع بالنادي والتأكيد على أن ما يدور في الشارع الاتحادي لن يؤثر على عمل الادارة وستمضي في تصحيح ما خلفته الإدارات السابقة.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*