الرئيسية » اخبار الرياضة » الأطرش: إيقاف لاعبي النهضة غير قانوني

الأطرش: إيقاف لاعبي النهضة غير قانوني

صائب الأطرش

طالب المشرف العام على الفئات السنية بنادي النهضة صائب الأطرش تدخل الرئيس العام لهيئة الرياضة الأمير عبدالله بن مساعد لإعادة النظر في العقوبات المغلظة التي فرضتها لجنة الانضباط على خمسة من لاعبي درجة الشباب إثر الاعتداء على حكم مباراة النهضة الحزم عمر الشهري ضمن تصفيات المناطق، مستغربا تطبيق المادة الخطأ من لائحة الانضباط (16/3/3) التي تخص درجة الشباب (الممتاز) وقال: “كان من المفترض تطبيق المادة الصحيحة (16/3/4) التي يندرج تحتها شباب النهضة (اولى وليس ممتاز) باسمي وإدارة النادي واللاعبين نقدم اعتذارنا للحكم ولجنة الحكام ولجميع الرياضيين على ماحدث من تجاوزات بعد نهاية مباراة فريقنا لفئة الشباب ضد الحزم، ونرفض مثل هذه التصرفات المشينة وكما تعلم عزيزي إن مباراة الذهاب انتهب بالتعادل صفر-صفر ومباراة الإياب ضمن تصفيات المناطق لدرجة الشباب الفئة الأولى مع التركيز على تحديد الفئة المذكورة وحكم الساحة للأسف لم يوفق في كثير من القرارت وعندما تقدمنا بهدف السبق مع استحواذنا على المباراة احتسب ركلة جزاء غير صحيحة ضدنا في الدقيقة 17.40، بدلاً من احتساب الخطأ ضد لاعبي الحزم وربما يكون التبس الأمر على الحكم، وفي الدقيقة 26.40 احتسب هدف الحزم الثاني مع وجود خطأ واضح على اللاعب لاحتكاكه بحارس فريقنا إضافةً الى وجود خطأ ثانٍ في التوقيت ذاته يتمثل بضرب لاعبنا من غير كرة مما تسبب بكسر لأنفه وتلقيه العلاج اللازم حسب التقرير الطبي وهذا تسبب في تأخير نزول اللاعب إلى الملعب لمدة عشر دقائق واضطررنا لتغيير فانيلته”.

وأضاف: “تكرر سقوط لاعبي الحزم لمرات عدة وبعد الرجوع لشريط المباراة سجلنا الدقائق التي تعمد فيها لاعبو الحزم تضييع الوقت خلال الشوط الأول واستمر مسلسل اضاعة الوقت حتى الشوط الثاني من دون اتخاذ قرار تأديبي من الحكم ثم ضٌرب لاعب نادينا بتعمد في الدقيقة 70 من غير كرة ومنح الحكم كرتاً أصفر ضد لاعب الحزم مع انها كانت تستوجب الخطأ مع الطرد لتعمد الضرب والتهور، وفي الدقيقة 71.50 إلغاء هدف صحيح وواضح بحجة احتكاك المهاجم مع حارس الحزم مع سقوط الحارس من دون أي داعٍ يستوجب الخطأ وإيقاف المباراة بحجة الإصابة، ثم طرد غير مستحق لأحد لاعبي النهضة في الدقيقة 83 وبعد اطلاق الحكم صافرة النهاية اعتدى لاعبان من النهضة للأسف على الحكم، ولاعب آخر بالتلفظ مع تواجد لاعبين آخرين من النادي كانوا يحاولون فض الاشتباك ومنع حدوث أي ضرر للحكم، وما أود الإشارة اليه اننا من خلال سرد هذه الأحداث لا نبرر ما حصل من اللاعبين اطلاقاً ونرفض الاعتداء بالضرب على أي شخص كائناً من كان، وقد تم اتخاذ قرارات صارمة من النادي ضد اللاعبين المخطئين.

الحادثة ليست الأولى

وحول كيف يصف ردة فعل الحكم بعد تعرضه للهجوم قال الأطرش: “من الطبيعي جداً أن يرفع الحكم شكواه إلى لجنة الانضباط أو أي جهة مسؤولة لأن هناك تعدياً عليه ولم تكن للأسف المرة الأولى حسب ما ورد في بعض الصحف والقنوات التليفزيونية، ولكن اتهامه لجميع اللاعبين بالتعدي عليه غير صحيح، فهو -أي الحكم- في موقف لا يحسد عليه ويتوقع الهجوم الجماعي عليه ومن المؤسف في مثل هذه التداعيات أن تعتمد لجنة الانضباط فقط على تقريري الحكم والإلحاقي لإصدار قراراتها من دون العودة إلى أطراف القضية علماً أن الحكم أصبح طرفاً رئيسياً فيها وليس محايد، علاوةً على هذا فإنه من المخجل أن تعتمد اللجنة تطبيق المادة الخطأ من لائحة الإنضباط (16/3/3) تخص درجة الشباب (الممتاز) ومن المفترض تطبيق المادة الصحيحة (16/3/4) التي يندرج تحتها شباب نادي النهضة”.

وعما إذا كان بادروا بالاتصال على الحكم والاعتذار له قال المشرف العام على الفئات السنية بالنهضة: “نعم اتصلنا عليه واعتذرت له باسم نادي النهضة من مسؤولين ولاعبين وقبل الاعتذار الشخصي واعتذر عن قبول استقبال الوفد الذي كان جاهزاً للذهاب إلى منزله في عسير لتقديم العذر ولتعبيرنا عن رفض تلك الممارسات، ويتكون الوفد من ادارة النادي وأولياء امور اللاعبين الذين اعتدوا على الحكم وكذلك اللاعبون الذين اعتدوا لكنه رفض استقبالنا وفضل التوجه إلى الجهات المختصة والأمل بالله كبير وهناك محاولات جاريه للصلح واعتذر عن ذكر التفاصيل حالياً ونأمل أن تكلل المساعي بالنجاح”.

قرارات تثير الاستغراب

وعن المآخذ على قرار لجنة الانضباط بتغليظ العقوبة ضد اللاعبين يقول الأطرش: ” تغليض العقوبة في حق اللاعبين أمرٌ يثير الاستغراب والمادة 40 تجيز للجنة مضاعفة العقوبة حتى 50% من اقصى عقوبة حسب الظروف المحيطة، بينما تم تجاهل الدواعي الرئيسية المسببة للحدث من غياب رجال الأمن، واستمرار المباراة مع غيابهم، والأخطاء التحكيمية الكوارثية سالفة الذكر مع عدم مراعاة حساسية المباراة وصغر سن اللاعبين، ويفترض التعامل معها بشكل ايجابي لتخفيف العقوبة وليس لتغليظها كما صدر عن اللجنة والخطأ كان واضحاً ومتكرراً في جميع القرارات بعد الرجوع للائحة الانضباط وقد آثرنا رفع الاستئناف ضد قرار واحد فقط والصادر ضد اللاعب نايف الدوسري لإيماننا بأن التعدي على أي شخص كائن من كان تصرف مشين وغير مقبول بتاتاً ولكي يوضح للشارع الرياضي رفضنا لهذا التصرف جملةً وتفصيلاً ولكيلا لا تصل الرسالة بطريقة عكسية لأبنائنا اللاعبين.

الإعلام غيّب الحقيقة

ويستطرد المسؤول النهضاوي قائلاً: “الحدث كبير ومثير لكن كان يجب على الإعلام التعامل بموضوعية أكثر وعدم محاولة تأجيج الرأي العام لأغراض لانعرف مقاصدها وكنا نتمنى من بعض الإعلاميين عدم إثارة الموضوع بطريقة تبعث التعصب، علاوة على ذلك لا ينبغي إلقاء التهم جزافاً والتشكيك في قدرات أعضاء النادي بالتعامل مع القضية وإجراء بعض الاستفتاءات غير المنصفة والتي لا تعكس حقيقة الحدث وقد تؤثر عكسياً على صناع القرار واللاعبين وأسرهم على حد سواء”.

تدخلوا يا هيئة الرياضة

واختتم الصائب تصريحه بالقول: “أحببت فقط توضيح بعض الحقائق الغائبة عن المجتمع الرياضي ووضع النقاط على الحروف ونناشد الهيئة العامة للرياضة ورئيسها الأمير عبدالله بن مساعد التدخل وإعادة النظر في قرارات لجنة الانضباط تجاه اللاعبين وتصحيح الخطأ الوارد في القرار المعلن والوقوف على حيثيات القضية ومسبباتها وإصدار التوصيات لعدم تكرار مثل هذه الأحداث في الملاعب الرياضية وأكرر اعتذاري للحكم ولجنة الحكام راجياً منهم اختيار الحكم المناسب حسب حساسية المباراة وأهميتها وأشكر صحيفة “الرياض” لمنحي الفرصة لتوضيح الحقائق عن الحادثة كما هي من دون زيادة او نقصان”.

image 0

الحكم يتعرض للركل العنيف من أحد لاعبي النهضة

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*