الرئيسية » الصحة » إطلاق مؤسسة غير هادفة للربح لعلاج مرضى الأورام في الدلتا http://akhbarelyom.com/

 

نظمت مؤسسة الدلتا لمكافحة وأبحاث السرطان مؤتمرا صحفيا ، للإعلان عن بدء نشاط المؤسسة لخدمة مريض الأورام المصري ، بمشاركة 12 مركزا ومستشفى لعلاج الأورام في الدلتا.
وقال نائب رئيس جامعة المنوفية رئيس المؤسسة د.أحمد القاصد إن نسبة الإصابة بالأورام في الدلتا مرتفعة ، حيث تمثل 70% من مرضى السرطان في مصر، وهو ما كان دافعا لإطلاق مؤسسة الدلتا لمكافحة وأبحاث السرطان ، لأن العمل الفردي يختلف عن العمل الجماعي ، وكلما كان العمل جماعيا تكون النتائج أفضل، موضحا أنه تم تكوين مجموعة من مختلف التخصصات في مجال علاج وجراحة الأورام، وتم التجمع في كيان غير هادف للربح وله أهداف رئيسية، وهي زيادة الوعي بالأورام وعمل حملات المسح، وتدريب العاملين وإجراء أنشطة تقليدية مثل الندوات غير النمطية، واستخدم الوسائل الحديثة في التعريف، مضيفا أن المؤتمر سيضم جميع التخصصات في هذا المجال، وهناك تعاون مع جميع الجمعيات، بالإضافة للعمل على دعم صغار الأطباء وتوفير المنح ، واستخدام أي إمكانيات لتحقيق الأهداف، والسعي للوصول للأبحاث إلى العالمية، مشيرا إلى أن المؤسسة لديها 12 مركزا حتى الآن ، وآخر هدف هو وضع بروتوكولات موحدة.
وأضاف أستاذ علاج الأورام بمركز أورام المنصورة د.عصام الشيخ: "إننا نهدف إلى أن يكون ميلادا لمؤسسة تقوم لخدمة مرضى الأورام" ، مشيرا إلى أن الأطباء الأعضاء بالمؤسسة كانوا ينظمون مؤتمرات علمية منفصلة ، ولكن مع اتحاد الـ12 مركزا الذين يمثلونه سيتم عقد مؤتمر عالمي للأورام، بدلا من قيام كل مركز بعمل مؤتمر، ولو تناسقت الجهود كلها ستصل خدمة مريض الأورام في مصر لأعلى مستوياتها ، موضحا أن هذه المؤسسة ليست متخصصة في تخصص واحد، لكن في جميع التخصصات، والهدف منها هو خدمة مريض السرطان.
وقال رئيس قسم الأورام بطب المنصورة د.محمد حجازي: "إننا نعمل لصالح المواطن كفريق متكامل ولوضع خطوط استرشادية مناسبة للمريض المصري ومعرفة خصائص الورم للإنسان المصري" ، موضحا أن مركز أورام المنصورة ثاني أكبر مركز أورام في مصر، ولديه 500 سرير، وسنقوم بمشاريع ضخمة.
من جانبه قال أستاذ علاج الأورام بطب المنوفية د.ناصر عبد الباري: "نعلن عن ميلاد مؤسسة قوية وتستغل أقصى تعاون ممكن، لتدريب الأطباء، وسنصل للمرضى في أماكنها، وهناك برامج تدريبية لجميع العاملين في مجال الأورام بأيدي متخصصين".

وأضاف أستاذ جراحة الأورام مدير مركز فاقوس للأورام د.عمر شريف عمر إن المؤسسة ستعمل على تطبيق جميع الآليات في العالم المتقدم على المرضى المصريين.
يذكر أن المؤسسة تضم كل من رئيس المؤسسة نائب رئيس جامعة المنوفية د.أحمد القاصد ، ورئيس قسم الأورام جامعة طنطا د.أشرف بركات ، ورئيس قسم جراحة الأورام جامعة بنها د.عاطف سالم ، واستشاري جراحة الأورام بمركز أورام طنطا د. 

إطلاق مؤسسة غير هادفة للربح لعلاج مرضى الأورام في الدلتا http://akhbarelyom.com/

إطلاق مؤسسة غير هادفة للربح لعلاج مرضى الأورام في الدلتا

خلال المؤتمرالصحفي للإعلان عن بدء نشاط المؤسسة لخدمة مريض الأورام المصري

نظمت مؤسسة الدلتا لمكافحة وأبحاث السرطان مؤتمرا صحفيا ، للإعلان عن بدء نشاط المؤسسة لخدمة مريض الأورام المصري ، بمشاركة 12 مركزا ومستشفى لعلاج الأورام في الدلتا.
وقال نائب رئيس جامعة المنوفية رئيس المؤسسة د.أحمد القاصد إن نسبة الإصابة بالأورام في الدلتا مرتفعة ، حيث تمثل 70% من مرضى السرطان في مصر، وهو ما كان دافعا لإطلاق مؤسسة الدلتا لمكافحة وأبحاث السرطان ، لأن العمل الفردي يختلف عن العمل الجماعي ، وكلما كان العمل جماعيا تكون النتائج أفضل، موضحا أنه تم تكوين مجموعة من مختلف التخصصات في مجال علاج وجراحة الأورام، وتم التجمع في كيان غير هادف للربح وله أهداف رئيسية، وهي زيادة الوعي بالأورام وعمل حملات المسح، وتدريب العاملين وإجراء أنشطة تقليدية مثل الندوات غير النمطية، واستخدم الوسائل الحديثة في التعريف، مضيفا أن المؤتمر سيضم جميع التخصصات في هذا المجال، وهناك تعاون مع جميع الجمعيات، بالإضافة للعمل على دعم صغار الأطباء وتوفير المنح ، واستخدام أي إمكانيات لتحقيق الأهداف، والسعي للوصول للأبحاث إلى العالمية، مشيرا إلى أن المؤسسة لديها 12 مركزا حتى الآن ، وآخر هدف هو وضع بروتوكولات موحدة.
وأضاف أستاذ علاج الأورام بمركز أورام المنصورة د.عصام الشيخ: “إننا نهدف إلى أن يكون ميلادا لمؤسسة تقوم لخدمة مرضى الأورام” ، مشيرا إلى أن الأطباء الأعضاء بالمؤسسة كانوا ينظمون مؤتمرات علمية منفصلة ، ولكن مع اتحاد الـ12 مركزا الذين يمثلونه سيتم عقد مؤتمر عالمي للأورام، بدلا من قيام كل مركز بعمل مؤتمر، ولو تناسقت الجهود كلها ستصل خدمة مريض الأورام في مصر لأعلى مستوياتها ، موضحا أن هذه المؤسسة ليست متخصصة في تخصص واحد، لكن في جميع التخصصات، والهدف منها هو خدمة مريض السرطان.
وقال رئيس قسم الأورام بطب المنصورة د.محمد حجازي: “إننا نعمل لصالح المواطن كفريق متكامل ولوضع خطوط استرشادية مناسبة للمريض المصري ومعرفة خصائص الورم للإنسان المصري” ، موضحا أن مركز أورام المنصورة ثاني أكبر مركز أورام في مصر، ولديه 500 سرير، وسنقوم بمشاريع ضخمة.
من جانبه قال أستاذ علاج الأورام بطب المنوفية د.ناصر عبد الباري: “نعلن عن ميلاد مؤسسة قوية وتستغل أقصى تعاون ممكن، لتدريب الأطباء، وسنصل للمرضى في أماكنها، وهناك برامج تدريبية لجميع العاملين في مجال الأورام بأيدي متخصصين”.

وأضاف أستاذ جراحة الأورام مدير مركز فاقوس للأورام د.عمر شريف عمر إن المؤسسة ستعمل على تطبيق جميع الآليات في العالم المتقدم على المرضى المصريين.
يذكر أن المؤسسة تضم كل من رئيس المؤسسة نائب رئيس جامعة المنوفية د.أحمد القاصد ، ورئيس قسم الأورام جامعة طنطا د.أشرف بركات ، ورئيس قسم جراحة الأورام جامعة بنها د.عاطف سالم ، واستشاري جراحة الأورام بمركز أورام طنطا د. 

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*