الرئيسية » اخبار تقنية » إبتكار تكنولوجيا تحول جلد اليد إلى شاشة إضافية للساعة الذكية!

إبتكار تكنولوجيا تحول جلد اليد إلى شاشة إضافية للساعة الذكية!

Smartwatch

لايمكن الإنكار بأن الساعات الذكية جيدة، لكنها تحتوي على العديد من المشاكل. وأحد أهم المشاكل التي توجه المستخدمين هي مساحة الشاشة الصغيره، التي لا تتيح لهم إنجاز المهام التي تتطلب مساحة أكبر، مثل اللعب.

اليوم، فريق واجهات المستقبل في مختبر أبحاث جامعة كارنيجي ميلون أصدر حلاً لهذه المشكلة من خلال جعل جلد اليد شاشة إضافية لشاشة الساعة.

هذه التكنولوجيا ستعمل من خلال إرتداء خاتم على أحد أصابع اليد الأخرى التي لم ترتدي فيها الساعة، وهي اليد التي تقوم من خلالها بالتحكم بالساعة، كما هو موضح بالفيديو أعلاه.

الخاتم في أصبعك سيواجه بجهاز إستشعار يُعلق على الساعة الذكية، وعندما تُلامس الأصبع الجلد ترسل إشارة عالية التردد عبر ذراعك إلى الساعة لإجراء العملية.

جلد يدك سيكون شاشة إضافية للساعة

ستستطيع من خلال جلد يدك فتح قفل الساعة، التنقل بين التطبيقات وتشغيلها بالإضافة إلى إختيار المقاطع الصوتية من تطبيق الموسيقى، وإجراء المكالمات، بإختصار، ستستطيع من خلال جلدك التحكم بساعتك كما تتحكم بها من خلال شاشتها.

هناك بعض مكامن الخلل في هذه التكنولوجيا، كتعرق اليد في حالة الإجهاد، وأكد العاملون عليها أنها لا تؤثر على صحة الجسم. وللأسف، لاتوجد خطط حتى الأن لإتاحة هذه التكنولوجيا للشركات المصنعة للساعات، كونها لا زالت في مرحلة البحوث والتجارب.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*