الرئيسية » اخبار تقنية » آبل و FBI في مواجهة صعبة لتحديد مصير بيانات مستخدمي آيفون

آبل و FBI في مواجهة صعبة لتحديد مصير بيانات مستخدمي آيفون

tim_cook_ceo_apple

صرح تيم كوك رسميا في خطاب مفتوح موجه للكل ويقصد فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ FBI التي طلبت من آبل منفذ خفيّ يمكنهم من الوصول لبيانات هواتف آيفون لمساعدة الحكومة في فك تشفير هواتف أحد الإرهابيين الذين أطلقوا النار في واقعة سان برناردينو.

آبل وقعت بموقف سيء كونها رفضت توفير طريقة للحكومة منذ سنوات وهي دائما تصرح بأن الخصوصية والتشفير من أولوياتها وقد قال كوك أن تنفيذ هذا الأمر سيكون له تداعيات أبعد من مجرد قضية قانونية حيث بمجرد تنفيذها ستصبح الحكومة قادرة على فتح مئات الملايين من الأقفال، ولهذا فإنها إن تراجعت بأي وقت وقامت بتوفير طريقة فإن هذا سيضعها بوضع محرج للغاية أمام الإعلام ومستخدميها.

وصرحت آبل أن الـ FBI طلبت منها نسخة من نظام تشغيل آيفون الأمر الذي من شأنه أن يضعف بعض المزايا الأمنية، فمنذ إطلاق آبل لنظام التشغيل iOS 8 توقفت الشركة عن تخزين مفاتيح التشفير التي تسمح للطرف الثالث بالتوصل إلى بيانات المستخدمين وبالتالي تقول آبل بأنها لاتستطيع فك التشفير حاليا على حد تصريحها.

لم يتضح حتى الآن كيف ستقوم آبل بتجاوز هذه الميزة لكن كوك قال بأن الـ FBI طلب تعديل نظام التشغيل ليتم إدخال كلمات المرور السرية إلكترونيا ونتيجة لذلك سيصبح أي جهاز آيفون قابلا للاختراق بسهولة.

لقد حذرت الشركة أيضا مرارا وتكرارا أن مثل هذه الخطوات يمكن أن تكون خطيرة كما نبهت إلى احتمال توجه العديد من الحكومات الأخرى للسير على خطى الحكومة الأمريكية في طلب إنشاء منفذ خفيّ للآيفون. وفيما يخص القضية، ترغب الحكومة في التوصل إلى بعض المعلومات من هاتف iPhone 5c الذي يملكه سيد رضوان فاروق الذي قتل بمساعدة زوجته حوالي 14 شخص وأصيب 21 أخرين في سان برناردينو في ديسمبر الماضي.

يعتبر قرار آبل بمعارضة أمر حكومي حدثا بارزا في مجال المعارك القائمة بين شركات التكنولوجيا والحكومة حول بيانات المستخدمين. كانت مايكروسوفت وقوقل قد تحدثتا حول خطورة مثل هذا الاختراق لكن حدث آبل كان الأبرز.

ولايبدو بأن هذه ستكون المحاولات الأخيرة للحكومة الأمريكية حيث ستستمر حتى تحصل على مرادها، واختتم كوك حديثه قائلا" على الرغم أننا نؤمن بنوايا الـ FBI الحسنة إلا أنه ليس من الصواب ان تجبرنا الحكومة على إنشاء منافذ خفية في منتجاتنا، وفي النهاية، نخشى أن يضعف هذا الطلب الحريات التي يتوجب على حكومتنا حمايتها".

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*