الرئيسية » اخبار تقنية » آبل تواجه عدد من المتاعب بالسوق الهندي – لكن كيف ستتخطاها ؟

آبل تواجه عدد من المتاعب بالسوق الهندي – لكن كيف ستتخطاها ؟

apple

بعد أن تشبع السوق الأمريكي بالهواتف الذكية بدأ الكل يتحدث عن الصين وتوجهت الشركات للصين وبعد أن تتشبع الصين فجأة ستجد الكل يتحدث عن الهند ولن يذكر أحد الصين بذلك الوقت والسبب أن الهند الآن تأتي بالمركز الثالث عندما نتكلم عن أكبر الأسواق بالنسبة للهواتف الذكية وهناك أمل كبير بالهند صراحة.

الشركات لم تبدأ بالتركيز بالسوق الهندي مع ذلك فإن هناك شركات تبيع بشكل جيد بالهند وشركات أخرى تعاني مثل آبل، فبحسب أحدث الإحصائيات آبل لم تستطيع إلا شحن 800 ألف هاتف آيفون للسوق الهندي بينما بالربع نفسه من العام الماضي كانت قد إستطاعت شحن 1.2 مليون جهاز.

أكبر عائق أمام آبل بالسوق الهندي هو السعر فبينما آبل أسعارها مرتفعة، إلا أن مطلب السوق الهندي هو الهواتف الرخيصة والكل هناك يبحث عن هواتف رخيصه يستطيع شرائها ولهذا فهم يتجهون إلى شراء هواتف أندرويد بقيمة 150 دولار فقط ومن المستحيل أن يكون سعر آيفون بهذا الشكل يوما ما.

السوق الصيني يواجه نمو ممتاز فمقارنة بين 2015 و 2016 هناك نمو قرابة 30% لكن متوسط سعر الهواتف التي تباع هو 70$ ولو نظرت لأرخص هاتف آيفون تملكه آبل فستجد قيمته ربما أربعة أضعاف هذه القيمة.

الحل يكمن في تصنيع آيفون رخيص

آبل ستصنع آيفون رخيص ؟ لاتتحمس لهذه الفكرة لأنها لن تفعل ذلك أبداً. آبل لا تحب صناعة المنتجات الرخيصة ليس لأجل الربح فقط بل لأن هناك علاقة بين سعر المنتج ونظرة المستهلك للمنتج. عليك أن تتسائل لماذا الناس دائما يعتقدون أن المنتجات الصينية سيئة ؟ أحد الأسباب هو الرخص المبالغ فيه.

بكثير من الثقافات حول العالم فإن السعر المرتفع يعني الجودة العالية ولهذا آبل تستمر بجعل أسعارها مرتفعة مقابل تقديم منتجات عالية الجودة بالفعل، بحال آبل قامت بتخفيض سعر آيفون فإنها تستطيع غزو الكثير من الأسواق وبيع مئات ملايين الهواتف بشرق آسيا عموما وكذلك ستكسب جميع الفئات المتوسطة والرخيصة العالمية لكن صورتها ستتغير وهذا ما لاتريده طبعا حتى وإن ضحت بهذه الملايين.

الخيار الثاني لدى آبل هو تقديم آيفون تم إعادة تصنيعه بمعنى أنه تم إستخدامه لكن يتم إعادة تصنيعه من جديد ليصبح جديدا لكن المشكلة أن الحكومة الهندية منعت هذا النوع من المنتجات.

ربما لديها خيار إضافي وهذا ماتحاول الحكومة الهندية إجبارها عليه، وهو صنع آيفونات محلية بالهند بالتالي فإنها ستوفر المزيد من الوظائف للسوق الهندي عندما تتعاقد مع مصانع محلية لكن آبل ستواجه مشاكل أخرى من ناحية التوزيع كما يبدو وعموما هذا لايعني أن آبل إكتفت من السوق الهندي كون Tim Cook قام بزيارتهم مؤخرا بالفعل من أجل الوقوف على هذه المشاكل وحلها.

بعد هذه الزيارة قال تيم كوك جملة مهمة جدا جعلتني واثقا من جميع التوقعات التي طرحتها سابقاً:

السوق الهندي يمثل السوق الصيني قبل 10 سنوات

لهذا فإن آبل تستطيع الإنتظار لسبعة أو 10 سنوات قبل أن تدخل السوق الهندي حيث سيكون حينها نضج كما نضج السوق الصيني الآن، لكن هي بالطبع تفضل الدخول مبكرا لأنه إذا نضج السوق وهي لم تدخل مبكرا فهذا سيجعل دخولها أصعب لاحقاً لأنها بحال كسبت السوق الهندي وكسبت المطورين الهنود الآن فهذا يعني أنها ضمنت مستقبلها.

وقد صرح تيم كوك:

نحن لسنا هنا لربع سنة أو ربعين، بل للألف سنة القادمة !

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*